المغرب.. الجماهير الغاضبة تطالب بثورة ضد "النظام الدكتاتوري"

تعرف العديد من المدن المغربية, مسيرات شعبية حاشدة شهدتها كل من العاصمة الرباط والدار البيضاء وطنجة وأكادير وفاس ومراكش, للمطالبة بوضع حد للقهر و الإهانة بسبب ديكتاتورية النظام الملكي.

وبالرغم من الإنزال الامني الكثيف في العديد من المدن لوضع حد لموجة الغضب المتنامية في كل القطاعات والجهات المغربية, غير انه وعلى ما يبدو عجزت أجهزة القمع أن تصد اصرار المحتجين الذين فضلوا مواصلة مسيراتهم الاحتجاجية التنديدية متجاوزين بذلك حملة القمع التي شنتها تلك الأجهزة.

فبمدينة فاس, خرج أبناء الشعب المغربي في مظاهرة شارك فيها الطلبة والشباب احتجاجا على تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب, ورفع المتظاهرون شعارات من قبيل   “عايشين عيشة مقهورة” و”جماهير ثوري ثوري النظام الدكتاتوري” و “الشعب يريد اسقاط النظام” التي تطالب  بإسقاط النظام الملكي.

وبطنجة حاولت قوات الامن المغربية اخماد مسيرة الاحتجاجات, في شوارع المدينة غير ان ارتفاع عدد المحتجين الذين توافدوا بكثرة الى المسيرة دفع القوات للانسحاب, حسب ما ابرزته العديد من الفيديوهات التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء, مؤكدين على ضرورة “افتكاك الحرية واسترجاع الكرامة واذلال من ذل اولاد الشعب”.

وتأتي مظاهرات الطلبة والشباب بعد أيام من قمع نظام المخزن لمظاهرات مماثلة شهدتها غالبية المدن المغربية احتجاجا على محاولة فرض ما سمي بجواز التلقيح.

بينما يعيش الشارع المغربي احتقانا على خلفية غلاء الأسعار, زاد اعتزام  الحكومة فرض جواز التلقيح كشرط للسفر ودخول المؤسسات العامة, الوضع تأزما, إذ تتصاعد الاحتجاجات على هذا التوجه.

من نفس القسم العالـم