هكذا علق قوجيل على زيارة وزير الدفاع الصهيوني للمغرب والعلاقات مع فرنسا

اعتبر رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، اليوم الخميس، زيارة وزير الدفاع الصهيوني إلى الرباط ، استهداف مباشر للجزائر. 

وقال قوجيل في كلمة له عقب المصادقة على قانون المالية لسنة 2022: “إن زيارة وزير الدفاع الصهيوني بالذات إلى المغرب تستهدف الجزائر”، مشيرا إلى ىأن مواقف الجزائر تجاه عدة قضايا أصبحت تزعج تلك الدول.

وأكد رئيس مجلس الأمة، تمسك الجزائر بموقفها الثابت إزاء القضية الصحراوية وحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، مشددا على أن دعم الجزائر للقضية الصحراوية يستند إلى تاريخ الجزائر الحافل بمناصرة القضايا التحررية في العالم، لكونـها شربت من كأس الاستعمار.

و قال  قوجيل: "الاعداء يتجندون اكثر فاكثر لعرقلة مسار الجزائر و اليوم الامور اصبحت واضحة لما نشاهد وزير دفاع الكيان الصهيوني يزور بلد مجاورا بعدما زاره وزير خارجية هذا الكيان و هدد الجزائر من المغرب و لم يكن هناك اي رد فعل من طرف الحكومة المغربية".

و أضاف: "الجزائر هي المقصودة".

من جهة ثانية، تطرق رئيس مجلس الأمة إلى التطورات الأخيرة للعلاقات الجزائرية الفرنسية، مؤكدا أن علاقاتنا مع فرنسا وجب أن تكون وفق أسس واضحة، وفي نفس الصدد اتهم فرنسا بترك لوبيات تخدم مصالحها في الجزائر، مشيرا أن نشاطها قد برز مؤخرا توازيا مع الحملة الانتخابية في فرنسا.

 

من نفس القسم سيـاســة