المديرية العامة للأمن الوطني تنظم محاضرات حول الجريمة المستحدثة

الجزائر/ إسلام.ب

تستكمل اليوم المديرية العامة للأمن الوطني سلسلة المحاضرات  التي بدأتها يوم أمس حول مواضيع الجريمة المستحدثة، والتي نشطها البروفيسور أحسن مبارك طالب، رئيس قسم علم الاجتماع بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، بالمدرسة العليا للشرطة علي تونسي، بحضور إطارات من المصالح العملياتية للشرطة وإطارات متخصصة في التكوين، وممثلين عن القطاعات ذات الصلة والأسرة الإعلامية.

في كلمة اللواء المدير العام للأمن الوطني، ألقاها ممثل عنايته، السيد مدير الشرطة القضائية، أكد خلالها على أهمية هذه اللقاءات العلمية التي تندرج ضمن مخطط عمل المديرية العامة للأمن الوطني، قصد تطوير قدرات وكفاءات منتسبي الأمن الوطني، وذلك بالتنسيق مع مختلف المعاهد والدوائر العلمية الأكاديمية، بغية التصدي لمختلف الجرائم لاسيما ما يعرف بالجريمة المستحدثة. 

في نفس السياق، أكد ممثل اللواء المدير العام للأمن الوطني، مدير الشرطة القضائية، على أهمية التكوين بصفوف الأمن الوطني، على غرار التكوين المتواصل لإطارات وأعوان الشرطة، ما يسمح بمواكبة التطورات الحاصلة والمستجدة في مجال التكنولوجيات الحديثة، وتقديم خدمات أمنية ترقى إلى تطلعات المواطن.       

من نفس القسم وطني