أخبار العالـمعــلوم وتكنـولوجيا

منظمة صهيونية وراء فيروس “كورونا” وحكومة الكيان تدّعي اكتشاف اللقاح

الجزائر/أسماء.ب

كشفت حكومة ما يسمى بالكيان الصهيوني الخميس الماضي بأن لقاح الفيروس الذي اجتاح دول العالم “codiv-19″ المعروف بـ”كورونا” هو قيد الصنع.

وحسب ما كشفه موقع “بانامزا” الفرنسي فإن كواليس الأمر تشير إلى ملياردير فرنسي من أصول يهودية مستثمر في الصناعة الصيدلانية قال إنه صاحب اللقاح.

وكان أوفير أكونيس، وزير العلوم للكيان الصهيوني قد عقد مؤتمرا صحفيا الأربعاء الماضي للإعلان عن إنشاء – في غضون “حوالي ثلاثة أشهر – لقاح فعال ضد فيروس كورونا الغامض الذي ظهر في الصين.

كما أعلن الباحثون في بيان رسمي عن تفاصيل هذا التقدم الكبير في انشاء لقاح للفيروس الخطير.

موقع “بانامزا” قام بالبحث عن تاريخ وهوية وعلاقات هذا المعهد الصهيوني، ليكتشف المفاجأة التي تؤكد ان الباحثين ليسوا فقط مرتبطين بالجمعية الطبية الفرنسية التي تعمل لصالح الكيان الصهيوني والممولة من قبل الاسرائيلي سيمون فيل، بل أن منظمة قامت مؤخرا باستثمار مبالغ مالية ضخمة لانشاء مخبر جد حساس خاص بالابحاث في مجال الفيروسات، وهذا بمقاطعة ووهان الصينية أين ظهر فيروس كورونا لاول مرة.

وما يثير الشكوك أكثر إرتباط كل من أغنيس بوزين، وزيرة الصحة الفرنسية السابقة وزوجها والمدير العام الحالي للصحة بفرنسا، ارتباطًا وثيقًا بهذه الجمعية المؤيدة للكيان الصهيوني (التي شاركت أيضًا في التعاون الفرنسي-الصيني بووهان).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق