أخبار العالـم

الصين تصنف من توفوا في الصفوف الأمامية في معركة فيروس كورونا بـ”الشهداء”

الجزائري/سارة.ب/وكالات

صنفت السلطات الصينية 14 شخصا توفوا خلال مشاركتهم في جهود مجابهة أزمة فيروس كورونا المستجد كـ”شهداء”، بينهم الطبيب الذي يعتبر أول من حاول إبلاغ الحكومة بالوباء.

وأفادت وكالة “شينخوا” الصينية الرسمية، اليوم الخميس، بأن “قائمة الشهداء” الأوائل الذين تم الإعلان عنهم لجهودهم في احتواء هذه الأزمة، تشمل 10 رجالا و4 نساء تتراوح أعمارهم من 29 إلى 72 عاما، كلهم من محافظة هوبي التي تعد مدينة ووهان مركزها حيث مصدر الوباء.

وأبرز هؤلاء “الشهداء”، طبيب العيون في مستشفى ووهان المركزي، لي وين ليانغ، البالغ 33 عاما والذي اشتهر بعد أن حاول إبلاغ زملائه والسلطات المحلية، في أواخر ديسمبر 2019، بتفشي المرض الذي لم يكن محددا في حينه، وذلك بعد رصده عدة حالات للإصابة بالالتهاب الرئوي.

وتم في حينه استدعاء لي وين ليانغ إلى مركز شرطة محلي حيث تم تحذيره رسميا من “نشر معلومات كاذبة في الإنترنت”، وبعد أن عاد إلى العمل أصيب الطبيب بالفيروس القاتل وتوفي جراءه يوم 6 فبراير.  

وقالت السلطات المحلية إنها قررت تصنيف هؤلاء الأشخاص كـ”شهداء” بعد أن توفوا في “الصفوف الأمامية في المعركة ضد فيروس كورونا”، في إجراء تم اتخاذه بموجب القوانين ذات الصلة في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق