البرلمان يستدعي الوزير الأول لمساءلته حول الإبقاء على غلق الحدود

الجزائر-سارة.ب: أفادت النائب بالمجلس الشعبي الوطني، عن الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج، أميرة سليم، أنها قامت بإيداع عريضة أمام إدارة البرلمان بخصوص استدعاء الوزير الأول للمساءلة البرلمانية بخصوص قضية فتح المجال الجوي الجزائري بعد 09 أشهر من الاغلاق.

وثمنت النائب ما قام به نواب البرلمان لتسهيل التوقيع على هذه العريضة وتسليمها إلى إدارة البرلمان ككتلة وازنة للمطالبة بمساءلة الحكومة حول تفاقم أزمة العالقين بسبب وباء كورونا. وهي الأزمة التي تسببت في ضرر بليغ لمداخيل الخطوط الجوية الجزائرية وتسببت في سوء أوضاع أفراد الجالية والمغتربين العالقين في دول اقاماتهم أو بالجزائر، حسبها.

وخاطب النائب الوزير الأول من خلال رسالتها، قائلة إن الخطوط الجوية الجزائرية ستتعرض إلى الافلاس وتشريد موظفيها وقطع ارزاق الاف العائلات، كما ان الاقتصاد الوطني سيتلقة ضربة موجعة تزيد من معاناة المواطن وتفاقم من الازمة الاقتصادية للبلاد.

ودعت النائب إلى اعادة فتح الحدود وعودة الحياة إلى طبيعتها مع التأقلم مع الجائحة والوضع الصحي بصفة عامة كما فعلت عديد الدول التي قالت انها تسجل اعددا هائلة من الاصابات لكن حدودها مفتوحة، مشددا على ضرورة تشديد الاجراءات عند فتح الحدود مثل اشتراط اجراء تحاليل ال"بي سي أر" على الوافدين والمغادرين لأرض الوطن.

من نفس القسم سيـاســة